افتتاح عيادة بيطرية ومركز إرشاد زراعي في منطقة شرق عَمَّان

شركاء الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة يجتمعون لدعم البيئة وسبل العيش

أثمر التعاون بين الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة/ مكتب غرب آسيا الأقليمي ومحطة توليد كهرباء شرق عمان ووزارة الزراعة الأردنية عن إنجازا تمثل في إنشاء وتجهيز مركز الخدمات البيطرية والارشادية لخدمة المجتمع المحلي في منطقة شرق عمان. حيث تم تحديد الحاجة للعيادة في المنطقة كأولوية من قبل المجتمع المحلي خلال العملية التشاروية التي قام بها الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، كجزء من الاتفاقية مع محطة توليد كهرباء شرق عمان التي تهدف الى تنفيذ مشروع لادماج الشركاء في الحلول المستندة إلى الطبيعة لمعالجة قضايا البيئة في المنطقة.

وأثنى وزير الزراعة المهندس خالد حنيفات على دور الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة في إنشاء مركز الخدمات البيطرية والارشادية بالتعاون مع وزارة الزراعة، الذي يهدف إلى تحسين الخدمات المقدمة لمربي الماشية والمزارعيين من خلال كادر فني وإداري متخصص تابع للوزارة.

وقال المدير التنفيذي لمحطة توليد كهرباء شرق عمان بيتر كويجس: "أن خبرة الشركة العالمية في توليد الطاقة الحرارية والمتجددة، جعلتها تقدر الطاقة الأكثر قيمة ألا وهي تلك التي تتولد من الناس. آمل أن تستمر طاقة المجتمع المحلي في تحويل المنطقة إلى مكان أفضل للعيش وللاستثمار، وسوف نتشرف بدعم هذا التحول".

ممثلة عن الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة شكرت مديرة برنامج الاراضي الجافة وسبل العيش والنوع الاجتماعي سمر طه جميع الأطراف المشاركة في المشروع، قائلة: "نحن في الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة نقدر أهمية وفرصة العمل مع القطاع الخاص والحكومة والمجتمع المحلي. انها المعادلة اللازمة للنجاح. ان النهج التشاركي الذي اعتمده الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة منذ البداية ضمن مشاركة أصحاب المصلحة من اجل قضية مهمة عنوانها إنقاذ البيئة ودعم سبل العيش".

وفي وقت سابق من هذا العام، تم افتتاح مشروع مشتل البذور الأصيلة في منطقة الخشافية بمساهمة من مشروع البيئة المستدامة والتنمية الاقتصادية الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في الأردن، والذي تم تنفيذه من خلال خدمة الغابات في الولايات المتحدة.  ويعمل المشتل بكامل طاقته من قبل طاقم من شباب وشابات المجتمع المحلي. ومن المتوقع أن يقوم المشتل بتوزيع أنواع الشتول الأصيلة بقدرة إنتاجية تبلغ 80،000 شتلة، مما يضمن فرص عمل إضافية للمجتمعات المحلية.

وبالنسبة للعيادة البيطرية فسوف تخدم حوالي 550 مالكا للثروة الحيوانية، وسيخدم مركز الإرشاد الزراعي حوالي 350 مزارعاً، بما في ذلك النساء العاملات في الصناعات الزراعية، فضلا عن مجموعة واسعة من الخدمات تتضمن الوقاية من الأمراض الحيوانية والسيطرة عليها ومعالجتها، والعمليات الجراحية، وتدريب الأطباء البيطريين وتقديم المشورة لأصحابها في مجالات رعاية مواشيهم وحديثي الولادة من الصغار، بالإضافة إلى الإرشاد الزراعي العام.

        

محطة توليد كهرباء شرق عمان:

ان محطة توليد كهرباء شرق عمان هي شركة تابعة لشركة أي إي إس العالمية، التي تضم 500 محطة توليد للطاقة. وتقدم الشركة طاقة مستدامة وبأسعار معقولة لـ 15 دولة من خلال مجموعة متنوعة من أعمال التوزيع بالإضافة إلى مرافق توليد الطاقة الحرارية والمتجددة. حيث تلتزم القوى العاملة في الشركة بالتميز التشغيلي وتلبية احتياجات الطاقة المتغيرة في العالم، وبلغت إيرادات الشركة للعام 2017 حوالي 11 مليار دولار أميركي ، وتمتلك الشركة وتدير 33 مليار دولار من إجمالي الأصول.

وتلتزم الشركة بتحسين حياة عملائها من خلال الاستفادة من حلول الطاقة التي تشمل مجموعة واسعة من التقنيات وأنواع الوقود ، بما في ذلك الفحم والديزل والغاز والزيت وفحم الكوك والطاقة المتجددة. كما يساهم موظفوها بشغف المساعدة في تلبية احتياجات الطاقة الحالية والمتنامية في العالم، مع تزويد المجتمعات والبلدان بالفرص لتحقيق النمو الاقتصادي بسبب توفر طاقة كهربائية موثوقة وبأسعار معقولة.

الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة:

الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة هو اتحاد مكون من أعضاء من الحكومات ومنظمات المجتمع المدني. وتسخر المنظمة خبرة وموارد وتواصل ومساهمة أكثر من 1300 منظمة وأكثر من 13 ألف خبير. والاتحاد الدولي لصون الطبيعة هو السلطة العالمية بشأن وضع الطبيعة في العالم والتدابير اللازمة للحفاظ عليها.

Go to top